إقتصاد

البنك الأوروبي لاعادة الإعمار يتوقع نموا ب 3، 3 في المائة للناتج الداخلي الخام بالمغرب سنة 2023

أعلن البنك الأوروبي لاعادة البناء والتنمية، اليوم الأربعاء، أن نمو الناتج الداخلي الخام المغربي سيناهز، حسب التوقعات، 3،3 في المائة سنة 2023.

وفي تقريره حول الآفاق الاقتصادية الجهوية، اعتبر البنك أن الإقلاع الاقتصادي في المغرب سيتباطأ في حدود 1، 1 في المائة سنة 2022، بعد قفزة قياسية ب 4، 7 في المائة سنة 2021، مشيرا الى أن الناتج الداخلي الخام لم يرتفع سوى ب 3، 0 في المائة كزيادة سنوية في الفصل الأول.

وهي وضعية فسرها البنك بتقلص نشاط الفلاحة بسبب الجفاف مبرزا أن الموسم الفلاحي السيء يزيد من الطلب على المواد الغذائية المستوردة بأسعار دولية عالية مما يرفع معدل التضخم في المغرب الى 1، 5 في المائة خلال النصف الأول من العام.

مقالات ذات صلة

كما سجلت المؤسسة المتمركزة بلندن أن المغرب سيعاني أيضا من الارتفاع القوي في أسعار المحروقات بالرغم من زيادة مستويات انتاج الكهرباء بالطاقات المتجددة في المملكة، متوقعة أن هذا الوضع سيمتد الى العام المقبل.

من جهة أخرى، يتوقع البنك الأوروبي لاعادة البناء والتنمية نموا في الناتج الداخلي الخام بنسبة 3 في المائة في المناطق التي يتدخل فيها سنة 2023، مما يعني خفضا لتوقعات تقرير ماي الماضي ب 7، 1 في المائة.

تابعونا على فــيــســبــوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى