توقيف 12 مغربيا بعد فرارهم من مطار مايوركا و التحقيقات تكشف من وراء الخطة |
مثير للجدل

توقيف 12 مغربيا بعد فرارهم من مطار مايوركا و التحقيقات تكشف من وراء الخطة

تم إلقاء القبض على 12 من الذين فروا من طائرة نزلت في إسبانيا بشكل اضطراري، الجمعة الماضي، كانت متجهة من المغرب نحو تركيا، ومازال البحث جاريا عن الآخرين، وفق ما كشفته وكالة إيفي الإسبانية.

الوكالة قالت إن الشرطة تحقق في قصة الفرار هذه، خصوصا أنها انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كشفت التحقيقات أن العملية تم التخطيط لها مسبقا، منذ يوليوز الماضي، عن طريق مجموعة فايسبوكية تم فيها تداول منشور يسرد خطة “الحريك” عن طريق 40 متطوعا ممن حجزوا طائرة إلى تركيا ستحلق فوق إسبانيا، تقتضي أن يزعم أحد الشبان بأنه مريض ستضطر الطائرة بسببه إلى النزول في إسبانيا، وهو ما سيمكن المعنيين من الهروب حينها.

وقالت الوكالة إن شابا يتحدر من الدار البيضاء هو الذي دبر العملية، وهو المسؤول عن الصفحة، وكانت الفكرة هي الاستفادة من عدم الاحتياج إلى تأشيرة السفر نحو تركيا لـ”الحريك” في إسبانيا عن طريق هذه الخطة.

ومباشرة بعد تنفيذ العملية، نشرت المجموعة الشريط الذي يوثق لحظة الفرار من الطائرة وكتبت خبرا قالت فيه “هي ليست مجموعة، إنها أسطورة”، وأنها “مساحة للترفيه والمساعدة أيضا”.

ووصفت السلطات الإسبانية العملية بأنها فريدة من نوعها. وقد تم إلقاء القبض على اثني عشر شخصا من الفارين، وسيواجهون تهم ارتكاب جريمة الإخلال بالنظام العام والدخول إلى إسبانيا بشكل غير قانوني، فيما تواصل الشرطة البحث عن 12 الآخرين، كلهم مغاربة وفلسطينيون كما قالت “إيفي”.

تابعونا على فــيــســبــوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى