شلل بالمؤسسات التعليمية... أساتذة التعاقد يضربون لمدة أسبوع |
تربية وتعليم

شلل بالمؤسسات التعليمية… أساتذة التعاقد يضربون لمدة أسبوع

يخوض أساتذة التعاقد، ابتداء من يومه الاثنين إضرابا وطنيا، يمتد إلى غاية نهاية الأسبوع، كخطوة احتجاجية هي الأولى من نوعها في عهد حكومة عزيز أخنوش.

ويشل الإضراب الذي يدوم لخمسة أيام، المدارس المغربية، خاصة في المناطق القروية التي تعرف الكثير من مدارسها تواجد أساتذة التعاقد دون غيرهم.

وتأتي الخطوة الاحتجاجية الجديدة، على إثر البرنامج النضالي الجديد الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والذي يضم إضرابات أخرى ومقاطعة مجموعة من الأنشطة، وحمل الشارة السوداء وغيرها.

ويتخلل الإضراب الوطني الذي تخوضه التنسيقية، إنزال وطني بالعاصمة الرباط يومي الخميس والجمعة، وهو أول إنزال في عهد الحكومة الجديدة، حيث يسود ترقب للكيفية التي ستتعامل بها مع احتجاجات هذه الفئة، وما إذا كانت القوة ستحكم من جديد التعامل مع احتجاجات الأساتذة.

وعبر أساتذة التعاقد عن قلقهم الشديد إزاء الوضع المتردي للمنظومة التعليمية، ورفضهم للمتابعات التي تجري ضد زملائهم بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات، مؤكدين استمرار نضالهم إلى حين إسقاط التعاقد

تابعونا على فــيــســبــوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى