تزكية منتخبين راكموا فضائح خطيرة يثير الجدل بالرباط |
مثير للجدل

تزكية منتخبين راكموا فضائح خطيرة يثير الجدل بالرباط

 

استغربت فعاليات مدنية، و جمعوية، بمدينة الرباط إعادة تزكية منتخبين راكموا عددا من الملفات والاختلالات التي انتهت بسحب الثقة منهم،  خاصة  بعد أن دخلت الشرطة القضائية  والمفتشية العامة للداخلية على خط عدد من هذه الفضائح.

وقالت ذات الفعاليات أن ساكنة مقاطعة اكدال الرياض أصيبت  بصدمة، و خيبة أمل كبيرة بعد الإعلان عن تشكيلة المجلس الجديد.

و ضمت القائمة نائبا للرئيس، سبق وأن سحب التفويض منه على عهد المجلس السابق، بعد فضائح خطيرة مرتبطة بعقود بيع عدد من السيارات بطريقة مشبوهة، بعد أن تحولت المقاطعة الى محطة للسيارات القادمة من مدن الشرق والريف من اجل تصحيح الامضاء، ضمن  عمليات بيع  تحولت ألى تحقيق لدى الفرقة الولائية للشرطة القضائية بالرباط بعد فضيحة بيع سيارة فارهة دون علم صاحبها.

و دعت ذات الفعاليات جميع الهيئات السياسية التي تورطت في تزكية مستشارين صاروا ضيوفا على مخافر الامن لتحمل مسؤوليتها الكاملة في عدم احترام الثقة الي وضعتها ساكنة المقاطعة في ممثلي الأحزاب المتحالفة، مؤكدة أن شعارات القطيعة، والتغيير، تبخرت بعد أن تم تزكية ذات المستشار كنائب أول للرئيس.

من جهة أخرى قالت ذات الفعاليات أن مصالح ولاية الرباط لم تحرك ساكنا إزاء انتحال الصفة التي قام بها بعض من اسندت لهم مهام داخل المكتب المسير الجديد لمقاطعة اكدال الرياض، خاصة بعد ادعاء أحدهم في أوراق الدعاية الانتخابية بأنه إطار في الوظيفة العمومية، رغم ان لا يتوفر على شهادة الباكالوريا، وقالت ذات المصادر ان الامر يتعلق بجنحة يعاقب عليها القانون و باحتيال واضح على الناخبين.

تابعونا على فــيــســبــوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى