كلية الطب بالرباط توزع "الأصفار" على الطلبة...و "تتهرب" من تقصيرها في إدارج نقط التداريب |
مثير للجدل

كلية الطب بالرباط توزع “الأصفار” على الطلبة…و “تتهرب” من تقصيرها في إدارج نقط التداريب

 

في سابقة من نوعها ألزمت كلية الطب بالرباط طلاب ( السنة 4  و السنة،5 والسنة 6)  بالقيام بأعمال إدارية للتهرب من  مسؤوليتها في الأخطاء الفادحة المرتبطة  بعدم إدراج نقط التداريب الخارجية، ومنح نقطة “صفر” لعدد كبير من الطلبة  .

و وفق مصادر “المغربي.نت” فان حالة من الاستياء والغضب تسود في صفوف شريحة واسعة من الطلبة الذين صدموا بعدم استلام و إدراج الملاحظات والنقط المرتبطة بالتدريب، كما لم يتم التحقق من صحة التدريب الداخلي من قبل أعضاء هيئة التدريس بالكلية، علما أن الأمر يشمل التدريبات التي تم إجراؤها العام الماضي ، وتداريب هده السنة ، أي  منذ يناير 2020، ما يؤكد وجود  تقصير فادح في المتابعة من جانب إدارة الكلية .

وحسب المصادر ذاتها  فان إدارة الكلية، وعوض أن تتحمل مسؤوليتها الكاملة في هذا التقصير، بأن تبادر لتدارك الوضع، فظلت عوضا عن ذلك أن تتنصل من هذه المهمة، و ألقت بها على عاتق الطلبة  الذين قضوا تداريب مرهقة، بين الأقسام المختلفة لهياكل المستشفيات الجامعية المختلفة، قبل أن يصدموا بنقطة “الصفر” بدعوى عدم وجود النقط أو عدم التوصل بها.

ذات المصادر قالت أن إهمال الإدارة، واحتجاج عدد من الطلبة قوبل بلامبالاة تامة، ما جعل عدد من الطلبة ملزمين بالقيام بأعمال إدارية صرفة، استنزفت منها الوقت والجهد، من خلال  إعادة ربط الاتصال بالمصالح الإدارية للمستشفيات  التي قضوا بها فترة التداريب  للحصول على النقط  رغم أن  الأمر يتعلق  باختصاص وظيفي  للكلية.

هذه المحاولات اصطدمت أيضا بكون الأقسام بالمستشفيات المعنية تصر على  أن مذكرات التدريب  “داخلية”،  و أنها أرسلت مباشرة إلى الكلية، رافضة منحها للطلبة المتدربين لتأكيد التنقيط من عدمه، ما زاد من تعقيد الوضع وسط صمت مطبق من عمادة الكلية.

 

 

 

 

تابعونا على فــيــســبــوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى