والي الرباط يدخل على خط فضيحة تزوير هزت المجلس الجماعي |
مجتمع

والي الرباط يدخل على خط فضيحة تزوير هزت المجلس الجماعي

 

دخل والي الرباط محمد اليعقوبي على  خط ملف تزوير جديد يخص قطاع التعمير بعد التلاعب بتواريخ رخصة مشروع بناء مدرسة خاصة وفق ما كشفته جريدة المساء .

وقال ذات المصدر أن هذه الفضيحة الجديدة تأتي  قبل الحسم في فضيحة مماثلة تتعلق بتزوير رخص بناء فندق، وهو الملف الذي جر  قبل سنتين عددا من الأسماء لغرف التحقيق أمام الفرقة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، بعد شكاية قدمها الوالي اليعقوبي حيث تم الاستماع لرئيسة قسم التعمير السابقة وعدد من الموظفين بذات القسم إلى جانب مسؤولة بالوكالة الحضرية.

فضيحة التزوير والتلاعب في تاريخ الرخصة لتمديد صلاحيتها على عهد الرئيسة السابقة لقسم التعمير، يتزامن أيضا مع اعفاءات  قام بها العمدة محمد صديقي للتغطية على الملف والتي شملت بالأساس رئيس قسم التعمير الجديد، وذلك  أشهرا قليلة فقط على تعيينه إلى جانب رئيس قسم المراقبة.

إعفاءات  تم ربطها باملاءات من مصالح الولاية بعد ما وقع بملعب الفتح، في حين قالت مصادر المساء أن الإعفاءات التي جاءت في الوقت الميت تهدف بالأساس لاحتواء الملفات القديمة، عبر إعادة نفوذ الرئيسة السابقة لقسم التعمير التي صارت تتحكم من جديد في جميع الملفات رغم إعفائها، وذلك من خلال قيام العمدة محمد صدقي بتعيين  تقنية مقربة منها على رأس  القسم باعتبارها العلبة السوداء لجميع  الأسرار المتعلقة بالتعمير.

واستغرب عدد من أعضاء المكتب المسير  إلى جانب بعض المستشارين من  منطق الضيعة الذي يتحكم في الإعفاءات والتعيينات داخل المجلس الجماعي مع اقتراب نهاية ولاية هذا الأخير.

كما تساءل عدد من المستشارين عن السر الذي يجعل العمدة يعين تقنية على رأس قسم جد مهم بالرغم من وجود مهندسين أكفاء، وذلك من اجل تمكين الرئيسة السابقة من التحكم عن بعد في مفاتيح قسم التعمير .

منتخبون يشتكون

يأتي  ذلك رغم الفضائح التي أثيرت من طرف عدد من المنتخبين، والتي ترجمت في شكايات قدمت للمجلس الجهوي للسحابات و المفتشية العامة للإدارة الترابية قبل ان يضطر العمدة إلى إعفائها مع تعيينها مستشارة له، تزامنا مع  مثول المتهمين في ملف تزوير رخصة الفندق أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط وسط علامات استفهام حول سر صمته لسنوات عن هذه الملفات.

وتوقعت ذات المصادر أن يسقط ملف التلاعب برخصة بناء المدرسة الخاصة متهمين جدد بعد أن وقفت لجنة مختلطة على وجود تزوير واضح ما فرض رفع تقرير في الموضوع إلى ولاية الرباط.

 

 

 

 

 

تابعونا على فــيــســبــوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى